منتـديات الأوراس لكل الجزائريين و العرب

منتديات الأوراس منتدى لكل الجزائريين و العرب ، منتديات تعليمية تربوية ثقافية هادفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

للإدلاء بآرائكم و اقتراحاتكم و استفساراتكم نضع تحت تصرفكم :
forumaures@hotmail.fr


شاطر | 
 

 الرئيس الأميركي باراك أوباما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Youcef
...::|المدير العام|::...
...::|المدير العام|::...


ذكر
عدد الرسائل : 1278
المدينة : عين التوتة
المزاج : الحمد لله
نقاط : 15375
شكر : 5
تاريخ التسجيل : 23/12/2008

مُساهمةموضوع: الرئيس الأميركي باراك أوباما   الخميس 25 يونيو 2009 - 14:08


في خطابة إلى العالم
الإسلامي من جامعة القاهرة, تحدث الرئيس الأميركي باراك أوباما عما سماها
بداية جديدة بين أميركا والعالم الإسلامي, وأقر بوجود توتر شديد في
المرحلة الحالية.

وشدد أوباما على أن "أميركا والإسلام ليسا في حالة عداء", ودعا إلى إنهاء ما وصفها بدوامة التشكيك والخلافات بين الجانبين.

كما اعتبر أن العلاقة بين أميركا والعالم الإسلامي يجب أن تكون مبنية على
الاحترام, مشددا على أن "التغيير لن يحدث بين يوم وليلة, ولن يقوم خطاب
وحيد بإزالة كل الخلافات".

ودعا الرئيس الأميركي إلى محاربة الصور النمطية ضد الإسلام أينما ظهرت,
قائلا إن الشراكة يجب أن تستند لصورة الإسلام الصحيح. وأضاف أن "االتطرف
والتشدد تجب مواجهته, ولا بد من إزالة أسباب التوتر".

11 سبتمبر
وتطرق أوباما إلى هجمات 11 سبتمبر/أيلول وقال إن القاعدة قتلت أكثر من
ثلاثة آلاف شخص, "ما سبب صدمة ولدت الكراهية والغضب". وفيما يتعلق بالوضع
في أفغانستان أقر أوباما بأن القوة العسكرية لن تكون الحل.

وتحدث الرئيس الأميركي عن العراق, وشدد على الالتزام بموعد الانسحاب حسب
الجدول الزمني المعلن, معتبرا أن العراق الآن أفضل حالا من عهد صدام حسين.
ونفى أن تكون للولايات المتحدة أطماع في ثروة العراق وأرضه.

الملف الفلسطيني
وانتقل أوباما إلى الملف الفلسطيني, وأقر بأن حقوق الشعب الفلسطيني غير
قابلة لللإنكار. وفي الوقت نفسه شدد على أن "علاقة أميركا القوية بإسرائيل
غير قابلة للانكسار".

وذكر أن الشعب الفلسطيني "عانى سعيا لتحقيق وطن قومي له, وتحمل آلام
النزوح والعيش في مخيمات وحرم من حياة آمنة وتحمل الإهانة يوميا". وقال في
هذا الصدد أيضا إن "أميركا لن تدير ظهرها للحقوق المشروعة", معتبرا أن
الوضع الفلسطيني القائم لا يمكن القبول به. وتطرق لحل الدولتين, وقال إنه
ضرورة لتحقيق السلام للجميع.

وتحدث عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وقال إنها تحظى بدعم من الشعب,
"لكن عليها مسؤوليات أيضا, ويجب أن تضع حدا للعنف وتحترم الاتفاقيات
السابقة وتعترف بحق إسرائيل في الوجود".

كما وصف مبادرة السلام العربية بأنها بداية مهمة "لكنها ليست نهاية
مسؤوليات الدول العربية, قائلا في الوقت نفسه إن "على إسرائيل أن ترقى
لتضمن للفلسطينيين أمنهم". وقال إن الولايات المتحدة ستتوخى سياسة "تقول
علنا ما يقال في الكواليس للإسرائيليين والفلسطينيين.

النووي الإيراني
وانتقل أوباما للعلاقة مع إيران, وقال إن الولايات المتحدة "ستمضي قدما
للأمام على أساس من الاحترام المتبادل". وأضاف "نتطلع إلى عالم لا يمتلك
فيه أحد سلاحا نوويا".

وفيما يتعلق بقضية الديمقراطية, اعترف أوباما بوجود تناقضات وجدل بسبب
الحرب على الإرهاب, وقال "لا يمكن فرض نظام حكم على شعب من الشعوب".

وتحدث الرئيس الأميركي عن قضايا الأقليات وقال "إنها يجب أن تُحترم والمسيحيون يجب أن يعيشوا بحرية في البلدان المسلمة".

واعتبر أنه "لا يمكن إخفاء روح العداء للأديان تحت شعار حماية الليبرالية", مشددا على تشجيع الحوار بين الأديان والحضارات.

أوباما زار مسجد السلطان حسن (الفرنسية)
وتطرق الرئيس الأميركي إلى قضية الحجاب وقال إن "للمرأة الحق في ارتداء ما تريد, وأن تحظى بفرص التعليم الجيد".

ولم يتجاهل أوباما في خطابه الأزمة الاقتصادية, وأقر بأن للعولمة مواقف
متناقضة, مشيرا إلى مخاطر العنف والإباحية. كما قال إن "الحداثة والعصرنة
قد تفقدنا هوياتنا, لكن التقدم الإنساني لا يمكن إنكاره".

مباحثات
وكان الرئيسان الأميركي باراك أوباما والمصري حسني مبارك قد عقدا مباحثات بقصر القبة بالقاهرة قبيل الخطاب الموجه للعالم الإسلامي.

وعقب مباحثاته مع مبارك قال أوباما للصحفيين "بحثنا الوضع بين إسرائيل
والفلسطينيين, وبحثنا سبل الدفع قدما بطريقة بناءة لتحقيق السلام والرخاء"
في المنطقة.

من جهته قال مبارك إنه تم خلال القمة مناقشة العديد من القضايا ذات
الاهتمام المشترك، خاصة قضايا الشرق الأوسط وفى مقدمتها القضية الفلسطينية
بالإضافة لتبادل الآراء حول قضايا المنطقة ككل بما في ذلك إيران وملفها
النووى وغيرها من القضايا.

وأشار إلى أنه ستكون هناك لقاءات أخرى بينه وبين أوباما "في أميركا وفى أماكن أخرى".

وقبل توجيه كلمته قام أوباما بجولة رافقته فيها وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في مسجد السلطان حسن.

وفي تعليق للزعيم الإيراني آية الله علي خامنئي على خطاب أوباما قال إن
الولايات المتحدة "مكروهة بشدة" في الشرق الأوسط، و"إن كراهية أميركا لا
يمكن أن تتغير بمجرد شعارات.



_________________________________________________
رمضان كريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://educdz.alafdal.net
 
الرئيس الأميركي باراك أوباما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـديات الأوراس لكل الجزائريين و العرب :: المنتديات العامة :: المنتدى العام | Discussion générale-
انتقل الى: