منتـديات الأوراس لكل الجزائريين و العرب

منتديات الأوراس منتدى لكل الجزائريين و العرب ، منتديات تعليمية تربوية ثقافية هادفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

للإدلاء بآرائكم و اقتراحاتكم و استفساراتكم نضع تحت تصرفكم :
forumaures@hotmail.fr


شاطر | 
 

 فوائد دينية بالصور..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاميرة ريان
...::| مشرفة أقسام منتدى الاسرة و المجتمع |::...
...::| مشرفة أقسام  منتدى الاسرة و المجتمع |::...


انثى
عدد الرسائل : 175
العمر : 21
المدينة : http://rayane.3oloum.com
العمل/الترفيه : النت
المزاج : b1
نقاط : 290
شكر : 1
تاريخ التسجيل : 26/06/2010

مُساهمةموضوع: فوائد دينية بالصور..   الجمعة 4 مارس 2011 - 10:12

فوائد دينية بالصور..

صباحكم مساءكم طاعه بأذن الله
يا ترى هل ما
نحياه في هذه الدنيا هو الحقيقة أم أنه الحلم والخيال الذي يسرق أيام
عمرنا دون أن نشعر لنواجه على حين غرّة الحقيقة المفزعة التي سوف نستيقظ
عليها يوم الفزع الأكبر حين البعث والنشور؟! أكاد أصرخ في كل ما حولي من
ديكورات وخلفيات هذا الحلم الذي نعيشه أن انكشفي فما وراءك من أهوال أشد
بكثير من إغراءاتك السفيهة _ سريعة الزوال _ والتي لا تورث صاحبها إلا خزي
الدنيا وعذاب الآخرة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



السم الزعاف
الذي يدسه الشيطان في أيام حياتنا هو الغفلة التي تحجب العقل عن التفكر في
العواقب والقلب عن استشعار مراقبة الخالق؛ وبالتالي تنساق كافة أعضاء
الجسد تباعاً لمؤثرات الشهوة في ظل التأثير على يقظة العقل والقلب، فالعين
بالنظر والأذن بالسمع واللسان بالنطق والفرج يصدق ذلك أو يكذبه، فإذا كان
يوم القيامة وجد العبد حصاد عمره جبالاً من الأوزار ينأى عن حملها كانت
الغفلة وحدها السبب فيها، فتحت تأثيرها وقعت منه المعصية... وتحت تأثيرها
نسي ما كان منه من فعل تلك المعصية.. وتحت تأثيرها غفل عن أن الله يحصي
عليه كل معصية.. حتى تراكمت منه وصارت كالجبال
فانتزع زمام نفسك من رحى الدوران في تلك الغفلة، حتى تسعد بنجاة لا يعرف
لها طريقاً أحد من هؤلاء الغافلين، واعلم أنه ما أنت إلا عدد وكل يوم يمر
عليك ينقص من هذا العدد، حتى تجد نفسك في نهاية المطاف بين يدي من لا تخفى
عليه خافية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وقود النفس على طريق مواصلة
تقوى الله تعالى يتمثل في أهمية المراقبة، وتجديد التوبة وكثرة الاستغفار
ودوام ذكر الله تعالى على كل حال ومخالطة الصالحين من عباد الله تعالى،
والبعد عن مواطن الشهوات والشبهات، وأخيراً كثرة ذكر الموت والبلى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



كنْ ثابتًا في إيمانك، كثيرَ التزوِّدِ بالْخير كي تتجَذَّرَ شجرةُ إيمانِك




وعطائِك، فتثبت جذورُها وتقوى، وتسمو فروعُها وتنْتَشِر وتكثر
ثمارُها.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


• لا يجمعُ القلبُ النورَ والظلمةَ معًا، وحتى يستقرَّ نورُ الحقِّ
والإيمان والقرآن فلا بد من التخلِّص من ظلمة الذنوب.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



تذكُّرُ الموتِ، والقبرِ
ووحشتِه وظلمتِه، وهولِ البعثِ، وضيقِ الحشرِ، وخوفِ الحسابِ، وكشفِ
حقائقِ الأعمالِ، ووضعِ الأعمالِ في الموازين، وتطايرِ الصحفِ، ونصبِ
الصراطِ على جهنم، وهولِ جهنم، كلها مواقف ينبغي استشعارها حيَّةً، وينبغي
للسالك إلى الله أن يعملَ من أجل الطمأنينة فيها كلها.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


السعادةُ الحقيقيةُ هي الشعورُ
بالطمأنينة، وحتى تكونَ الطمأنينةُ لا بدَّ من راحةِ القلْبِ، وراحةُ
القلْبِ هي بقُرْبِهِ من الله تعالى وبعدِه عن كل ما يكرهُه.


• المؤمن القويُّ بإيمانه،
الواثقُ بنفسه نتيجةً لكثرة طاعته هو صاحبُ همةٍ عالية ونَفَسٍ صادقٍ
يُحْيي النفوس الأخرى ويشدُّها إلى الخير والعطاء، وربما كان أمّةً وحدَه
كما كان إبراهيمُ عليه السلام أمة، فكنْ مثلَهم.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تذكر مفارقة الأحْباب والأصحاب،
حين يوَسَّد الوجه الجميل بالحجر، ويهال على الجسدِ الرقيقِ الترابُ، حين
تضيقُ القبورُ وتخْتلفُ الأضلاعُ، وتذكَّر أنّ القبرَ سيكونُ روضةً من
رياضِ الجنّة لأناس صدقوا الله فصَدَقَهُمْ، فثبَّتَهُم بالقولِ الثابت
وعَصَمَهُم من العذاب.

كنْ صاحبَ مبدأٍ في هذه الدنيا،
وتميَّزْ عن غيرك ممن يعيشون لِمُتَعِهِم، وعشْ لتحقيق مبدئِك وضحِّ من
أجله، وليس هناك من مبدأ بعد رضى الله والفوز بالجنة من العمل من أجل نصرة
الإسلام.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


استشعرْ نفْسَك بين طريقين:
أحدهما يشير إلى الجنة، والآخر يشير إلى النار، وعلى كل طريق داعي، وأنت
تارة تسير إلى هذه وتارة إلى تلك، ثم تسير إلى الجنة، ولا يلبث داعي النار
أن يغريك ويُلْبس عليك أمرك، فأنت أشد ما تحتاج إليه هنا هو البصيرة
وإدراك العاقبة والحزم في اتخاذ الموقف والعزم في السير، وإياك والتردُّدَ
فإنه للعاجِزِ وصاحبِ الهمَّةِ الضعيفةِ التي سَرَعَانَ ما تَنْهارُ أمامَ
زُخْرُفِ الدنيا وزينتها.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


اعلم أنَّ لك بيْتًا أنتَ
مفارقه، وآخرَ صغيرًا للبرزخ، وثالثًا أنت فيه مخلَّدٌ، فهل يُعْقَلُ أنْ
ألْهوَ بما هو زائِلٌ وأنسى ما هو باق!؟


اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها
اللهم إنا نعوذ بك من قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع ومن دعوة لا يستجاب لها
واختم لنا اللهم بحسن الخاتمة وتوفنا وانت راض عنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جواد طه
...::| مشرف قسم عالم الطفل |::...
...::| مشرف قسم  عالم الطفل |::...


ذكر
عدد الرسائل : 1376
العمر : 36
العمل/الترفيه : الرياضة والمطالعة
المزاج : الحمد لله
نقاط : 1748
شكر : 0
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: فوائد دينية بالصور..   الخميس 10 مارس 2011 - 20:02

السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله فيك اختي موضوع مميز

_________________________________________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فوائد دينية بالصور..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـديات الأوراس لكل الجزائريين و العرب :: المنتدى الاسلامي :: قسم الشريعة الاسلامية-
انتقل الى: