منتـديات الأوراس لكل الجزائريين و العرب

منتديات الأوراس منتدى لكل الجزائريين و العرب ، منتديات تعليمية تربوية ثقافية هادفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

للإدلاء بآرائكم و اقتراحاتكم و استفساراتكم نضع تحت تصرفكم :
forumaures@hotmail.fr


شاطر | 
 

 طلب مساعدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
caroline9
...::|مشرفة أقسام في ضيافة الجزائر|::...
...::|مشرفة أقسام  في ضيافة الجزائر|::...
avatar

انثى
عدد الرسائل : 562
العمر : 22
العمل/الترفيه : BEM
المزاج : متقلب
نقاط : 668
شكر : 0
تاريخ التسجيل : 31/01/2011

مُساهمةموضوع: طلب مساعدة   السبت 12 فبراير 2011 - 19:59

أريد بحث عن المخدرات لمادة العلوم
من فضلكم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sara
...::|مشرفة أقسام منتدى العلوم و الثقافة|::...
...::|مشرفة أقسام  منتدى العلوم و الثقافة|::...
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2083
العمر : 22
العمل/الترفيه : student
نقاط : 3057
شكر : 5
تاريخ التسجيل : 15/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة   السبت 12 فبراير 2011 - 20:15

جاري البحث

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sara
...::|مشرفة أقسام منتدى العلوم و الثقافة|::...
...::|مشرفة أقسام  منتدى العلوم و الثقافة|::...
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2083
العمر : 22
العمل/الترفيه : student
نقاط : 3057
شكر : 5
تاريخ التسجيل : 15/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة   السبت 12 فبراير 2011 - 20:50

مشكلة تعاطي المخدرات واحدة من أخطر المشكلات النفسية
والاجتماعية التي تواجه العالم كله بمختلف مجتمعاته العربية والغربية
وهناك كثير من الدلائل المتعددة التي تكشف عن مدى خطورة هذه المشكلة منها :
أنها لا تهدد مجتمع واحد فحسب وإنما تهدد كل المجتمعات سواء المتقدمة أو
نامية .
تمثل المشكلة أضراراً مادية وصحية ونفسية بالغة .

تنتشر المشكلة في مختلف الطبقات الاجتماعية ومختلف الأعمار وإن كان أكثر
في مرحلة المراهقة والشاب وهي المرحلة التي تعتمد عليها الدولة في إنتاج
أبنائها .
تزايد أنواع المخدرات الطبيعية والصناعية
المدمرة والقاتلة مثل الهيروين والكوكايين وحبوب المهدئة والمنشطة التي
يستخدمها الشباب .

مشكلة تعاطي المخدرات واحدة من أخطر
المشكلات النفسية والاجتماعية التي تواجه العالم كله بمختلف مجتمعاته
العربية والغربية وهناك كثير من الدلائل المتعددة التي تكشف عن مدى خطورة
هذه المشكلة منها :

مشكلة التعاطي تسبب كثير من المشكلات الاجتماعية كالسرقة والقتل والاغتصاب
والنزاع الأسري .
وإذا كانت المخدرات تمثل هذه الخطورة على
الفرد والمجتمع على حد سواء
فماهي العوامل التي تؤدي إلى الإدمان نذكر منها على سبيل المثال الأسباب
الرئيسية وهي :

1- التعرض لثقافة المخدرات عن طريق السماع
عن المخدرات والرؤية المباشرة للمخدرات
ووجود أصدقاء يتعاطون المخدرات .
2- الظروف الاجتماعية المهيئة للتعاطي مثل أسلوب الشدة في المعاملة أو
التدليل دون الحد وزيادة عدد أفراد الأسرة ووقوع الطلاق وحدوث الانحلال
الأخلاقي داخل الأسرة .
3- خصائص وسمات شخصية المتعاطي مثل ارتفاع سمة العصبية والتوتر والقلق ،
كما تتصف سمات شخصية المدمن بالخجل والشعور بالنقص وعدم التوافق النفسي
والاجتماعي الجيد .

4- أهمية المخدر بالنسبة للمدمن ، خفض التوتر ، خفض مستوى الدفاعية ،
الخروج عن الواقع والهروب من المشكلات النفسية والاجتماعية .

أنواع المخدرات من حيث أصل المادة التي
أحضرت منها :
مخدرات طبيعية :

وهي إما أن تستخدم كما هي في حالتها الطبيعية أو تستخدم بعد تحويرها
تحويرا بسيطا عن أصلها النباتي كالخشخاش والقات والقنب والكوكايين .
مخدرات تخليقية أو مصنعة :

وهي التي تصنع في المعامل أو المختبرات بالطرق الكيميائية ، وتؤثر على
الأجهزة العصبية منها :
المنومات والمهدئات؛ التي تسبب الهدوء والسكينة والنعاس مثل البارابيتورات
والماندواكس والديفونال.
المنشطات (الأمفيتامين) :

تزايد أنواع المخدرات الطبيعية والصناعية
المدمرة والقاتلة مثل الهيروين والكوكايين وحبوب المهدئة والمنشطة التي
يستخدمها الشباب .

وتسمى بحبوب النشاط أو حبوب الحظ عند المدمن مثل البنزدرين والديكسدرين
والميثدرين .
عقاقير الهلوسة :

وهي تخرج الفرد عن نطاقة العادي وتدخله في تيار من الخيال مثل الكوميثال
والبركنول .

الوقاية من الإدمان :

الوقاية من الإدمان مسئولية مجتمع ككل تتضمن لمكافحة إنتاج مواد المخدرات وتقليل العرض ومقاومة الطلب وإصدار
قوانين رادعة لمن يروج تلك المواد كما تتضمن الوقاية منه التنشئة
الاجتماعية الصحيحة داخل الأسرة واستخدام أسلوب الاعتدال في المعاملة
وإعطاء الثقة بالنفس والاعتماد على الذات .
التوعية بأضرار المخدرات وخاصة مع الفئات
المستهدفة التي ينتشر فيها تعاطي المخدرات .

لتدخل العلاجي المبكر بحيث يمكن الوقاية من التمادي في التعاطي والوصول إلى
مرحلة الإدمان .
القضاء على البطالة وإتاحة فرص عمل للشباب حديثي التخرج .
تصحيح بعض الأخطاء الشائعة عن دور المخدرات
في تخلص الفرد من مشاكله واستخدامها كوسيلة لتطبيب ذاته والهروب من
المشكلة وحيث أن المخدرات لا يمكن أن تؤدي
إلى حلول للمشكلة بل يقع الفرد فريسة لمشكلة أكبر فوق المشكلة الأساسية
وهي الإدمان ، وكذلك تصحيح بعض المفاهيم الخاصة بفكرة الإدمان يقوى
الناحية الجنسية بل إنه يعمل على خفض الرغبة ومشاكل أخرى عديدة في الجانب
الجنسي ومن هذا المنطلق ندعوك أخي وصديقي ، ابني وابنتي أن تبتعدوا عن تلك
الخطر المدمر والمارد الجبار الذي يقضي تمام على معنى الحياة ، لا تستخدم
أسلوب التجريب أو مسايرة الأصدقاء أو من باب الرجولة لأن بداية الغيث
تكون قطرة .


الوقاية من الإدمان مسئولية مجتمع ككل

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حارسة القران
...::|المشرفة العامة|::...
...::|المشرفة  العامة|::...
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2309
العمر : 30
المزاج : جيد
نقاط : 3867
شكر : 3
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة   السبت 12 فبراير 2011 - 20:56

شكرا سارة
و هذا بحث ثاني
المخدرات

مما لا شك فيه أن مشكلة انتشار المخدرات وتعاطيها خاصة بين الشباب بما فيهم تلاميذ المدارس وطلاب الجامعات ، وظهور أنواع جديدة من المخدرات غير التقليدية المعروفة بالحشيش والأفيون ، تتمثل في الهيروين الذي يستخلص بصورة مركزة من الأفيون – وكذلك المروفين- والكودايين – وظهور المنشطات مصل الكوكايين والفيتامينات والقاط.

وتعد وسائل التعاطي ، ما بين التعاطي بالفم – والتعاطي بالشم عن طريق الأنف – والتعاطي بالحقن تحت الجلد وبالوريد – وانتشار هذه المواد جميعها في مختلف الأوساط الاجتماعية بدءا من الأحياء الراقية وحتى الأحياء الفقيرة – غزت هذه المواد المخدرة صفوف تلاميذ بعض المدارس الإعدادية والثانوية – ومدرجات الجامعة – واستشرت بين ورش الحرفيين والعمال المهرة والصناع – أدمن هذا الوباء التلميذ والطالب والضابط والمهندس والتاجر والعامل – فأصبحوا أسرى لهذا الوباء المدمر – وأصبحت الصحف اليومية تطالعنا بحوادث السرقة والخطف والنصب والتحايل والاغتصاب والقتل بسبب إدمان هذه المواد الفتاكة التي أصبحت أخطر من مرض السرطان والإيدز – وأصبح الطريق معبدا سهلا أمام المدمن – في فترة قليلة من الزمن – إما للسجن – أو للجنون – أو للموت العاجل والمؤكد فاذا ساعدته الظروف على أن يفلت من العقاب – فالجنون هو المرتبة التالية . وإذا وصل إلى الجنون فلا علاج حتى يلاحقة الموت المؤكد – وهذا هو مصير كل مدمن يعيش منبوذا محتقرا من مجتمعة وأهله – يموت ميته الكلاب الضالة بعد أن تباعد عنه الأهل والأصدقاء.

تعريف المخدرات:-

يقصد بالمخدرات من جهة ، مواد التخدير الخاضعة للرقابة الدولية وفقا لاتفاقية عام 1961م كما أكدته اتفاقية عام 1971م

والمادة المخدرة ذات تأثير دعائي ، حيث تنبه الشخص المتعاطي لآن يطلب اللذة والنشوة والانعزال التام عن مجريات الحياة اليومية وعوامل الخطر من جراء تناولة مرتبطة بالمخدر نفسه . فالمواد الكيماوية الموجودة في المخدر والكمية أو أضافه مواد أخرى إليها تعتبر جميعها مصدرا لعوامل الخطر ، علاوة على ذلك تصبح شخصية المتعاطي غير قادرة على مواجهة ويعزل نفسة تبعا لذلك عن محيطة ومجتمعة وثقافته.

والمخدر في اللغة – مادة تحدث خدرا في الجسم يتناولها . والمخدر يشمل – القلق – الحيرة – الفتور – الكسل – الثقل – الاضطراب التسيب.

أنواع المخدرات

تنقسم المخدرات الخاضعة للرقابة الدولية إلى :-

مشتقات الأفيون الطبيعية " الخشخاش " والاصطناعية وهي:-
الأفيون – المروفين – الكودايين – الهيروين.
بديل الأفيون الاصطناعي وهي:-
البتيدين.
القنب . " الحشيش" نبات القنب – عصارة القنب – رتنج القنب .
أورق الكوك – والكوكايين .
المواد الباعثة للهذيان " مادة L.S.D – مادة الميسكالين – مادة البسيلوسين – مادة DMT وDET مادة THC STP "
المنبهات : " الأمفيتامينات"
المسكنات : ( باريتريورات – ميتاكالون )


عوامل انتشار المخدرات

أكد علماء الاجتماع – وعلماء النفس – وعلماء التربية ورجال الدين ورجال مكافحة المخدرات وزيارات الباحث الميدانية على :

مجالس السوء:
تسرى العدوى في تعاطي المخدرات بين رفقاء السوء إذا كان فكرهم خاليا من الأيمان بالله والخلق السليم .وضغط الجماعة وتأثير الشبان بعضهم ببعض وعادة ما يكون في سيئ الأفعال ومنها تعاطي المخدرات.

التربية المنزلية الفاسدة:
بسبب الخلافات الأسرية بين الزوجين وتعاطي الأب للمخدرات والمسكرات – إهمال الأطفال . تفكك الأسرة ضعف الأشراف الأبوي – يدفع الأبناء لتعاطي المخدرات.

الإخفاق في الحياة:
بسبب العجز من مواجهة ظروف الحياة ومسؤولياتها وتسلل اليأس إلى الشخص الذي يدفعة للهروب فيتجه للمخدرات والشعور بالسليبة في المجتمع والهامشية الاجتماعية بالشباب لتعاطي المخدرات.

البطالة:-
من العوامل المباشرة للانحراف عدم وجود فرص العمل المناسبة الأمر الذي يدفع العاطل للاتجاه بغرض الهروب من الواقع والشعور بالإحباط .

التقليد ولمحاكاة والتفاخر:-
بين الشباب في سن المراهقة المتأخرة سن الشباب حيث تبين أغلب الدراسات الاجتماعية وضبطيات رجال مكافحة المخدرات أن أغلب المتعاطين من الشباب كان بغرض حب الاستطلاع والتجريب.

الهجرة:-
وما يتبعها من ضغط في الحياة الجديدة أو التأثر بالحضارة الجديدة مما يدفع البعض لتعاطي المخدر أما بغرض الاسترخاء أو بغرض مجاراة المجتمع الجديد

رواج بعض الأفكار الكاذبة مت المخدرات.
بأنها تعمل على الإشباع الجنسي وأتاحه المتعة والبهجة وإدخال السرور .


مدى انتشار المخدرات:-

يتزايد في العصر الحاضر انتشار استخدام المخدرة بين مستويات مختلفة اجتماعيا واقتصاديا ، إذا اتسع استعمال الكوكويين في أنحاء مختلفة من العالم – كما استشرا الإقبال على الهيروين وبخاصة في أوروبا وشمال أفريقيا.

أما في مصر فتشير البحوث العملية إلى أن تعاطي المخدرات غالبا ما ينتشر بين سن 15-17 عام بين شرائح المجتمع المختلفة – أي في فترة المراهقة- أما بعد سن العشرين فتقل نسبة من يبدءون التعاطي ، ثم تتناقص النسبة تدريجيا بين سن الرابع والعشرين وسن الثلاثين أو أكبر.

كما لوحظ أن أكثر الشباب – ذكورا أم إناثا – الذين يقبلون على تعاطي المخدرات بأنواعها يقعون في فئات الحرفيين والتجار ، ومن يعمل في محيطهم في الريف أو في الحضر . ولعل من أسباب هو الارتفاع المطرد في مستوياتهم الاقتصادية.




مناطق إنتاج المخدرات في العالم.

مناطق إنتاج المخدرات

أولا : الأفيون والهيروين.
أمكن تقسيم مناطق إنتاج الأفيون والهيروين إلى ثلاثة مناطق رئيسية هي:-

إقليم الهلال الذهبي:
ويشمل دول – إيران – باكستان – تركيا – يقدر الإنتاج السنوي 60% من إنتاج العالم " حسب تقدير إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية لعام 1982م"

إقليم المثلث الذهبي
ويشمل دول – تايلاند – لاوس – بورما ، ويقدر الإنتاج بنحو 15% من إنتاج العالم . بالإضافة إلى أفغانستان – إيران – الهند – تركيا – باكستان .

المكسيك :
تعتبر من الدول الحديثة العهد بإنتاج وزراعة المخدرات ووصل معدل الأنتاج بنحو 25% من إنتاج العالم تقريبا.

ثانيا : الكوكايين:-
يكاد ينحصر الإنتاج في جنوب ووسط أمريكا الوسطى وتضم كل من كولومبيا – بوليفيا – بيرو ، ويهرب الإنتاج إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، وتنتج كولومبيا وحدها نصف إنتاج العالم من الكوكايين .

ثالثا: الميراجوانا والحشيش " القنب الهندي"
يزرع القنب الهندي في كولومبيا وجاميكا والمكسيك كما يزرع في لبنان – باكستان – المغرب ، وتأتي باكستان في مقدمة دول العالم إنتاجا للحشيش ويصل إنتاجها إلى 41% من إنتاج العالم.

رأي علم الاجتماع

رأي علم الاجتماع في ظاهرة تعاطي المخدرات:
ويحدد رجال علم الاجتماع – العوامل المشجعة للانحراف في ثمان نقاط هي:-

التدريب الاجتماعي الخاطئ أو الناقص ويظهر في المجمعات التي تتناقص فيها القيم التربوية وتفكك الأسرة بصورة ملحوظة.
إجراءات الضعيفة سواء بالنسبة للامتثال أو الانحراف تؤدي إلى خلق حالة قمعية عند الأفراد ، فيظن بعضهم أن سلوكه في المجتمع كفرد لا يعني أحدا ، من أجل هذا يجب التأكد على الجزاءات الإيجابية في كل حالة رعاية النظام.
ضعف الرقابة : إذا قد يحدث أن تكون الإجراءات شديدة ولكن القائمين على تنفيذها لا ينفذونها بدقة بسبب قلة القوى العاملة في ميدان الضبط الاجتماعي.
سهولة التبريد للتقليل من حدة الاعتداء على المعيار أو تلمس المعاذير.
عدم وضوح المعاير الذي يؤدي إلى بلبلة الأفكار والاتجاهات وخاصة عندما يختلف المعيار بين الأفراد .
قد تحدث اعتداءات على المعايير بصورة سرية فيظل المعتدون بمنأى عن العقاب الاجتماعي والقانون ، وقد ينفي الاعتداءات على المعايير إذا شملت أشخاصا لا يتعاونون مع أجهزة الضبط الاجتماعي في كشف المعتدين ونوع اعتداءاتهم.
تناقص نواحي الضبط الاجتماعي ، فتجمد القواعد القانونية ولا تساير التغيير الاجتماعي والثقافي في الوقت الذي يتطور فيه المجتمع بصورة تعطل فاعلية هذه القواعد وتجعلها عقيمة من وجهة نظر السكان.
بعض الجماعات الانحرافية في المجتمع تكون من القوة بحيث تضع لنفسها ثقافة خاصة ، تزين الانحراف وتجعله قانونيا ، وتخلق في نفس الأفراد المنتمين لها مشاعر متعددة وقوية من الولاء .

آثار المخدرات على المجتمع:-

أثبتت معظم الدراسات التي أجريت على المخدرات أن الفئات المتعاطية أغلبها من الشاب الذي يعتمد عليه المجتمع في عمليات الإنتاج وبالتالي تصبح قوه معطلة وعبئا على الاقتصاد القومي.

آثار المخدرات على أسرة المدمن:
استقرار الأسرة يعني استقرار أعضائها – واضطراب الأسرة يعني اضطراب اعضاها .

* فالأب الذي يتعاطي المخدرات وينفق عليها جزءا من دخلة هو في حقيقة الأمر يحرم أسرته من إشباع حاجاتها الأساسية من مأكل وملبس كما يحرمها من توفير فرص التعليم والعلاج وجوانب الترفيه المختلفة حتى في أبسط صورها – ويمكن لهذا الوضع أن يدفع بالزوجة والأبناء للبحث عن عمل ، وقد يؤدي ذلك للانحراف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
caroline9
...::|مشرفة أقسام في ضيافة الجزائر|::...
...::|مشرفة أقسام  في ضيافة الجزائر|::...
avatar

انثى
عدد الرسائل : 562
العمر : 22
العمل/الترفيه : BEM
المزاج : متقلب
نقاط : 668
شكر : 0
تاريخ التسجيل : 31/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة   السبت 12 فبراير 2011 - 21:28

شكرا جزيلا لكما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حارسة القران
...::|المشرفة العامة|::...
...::|المشرفة  العامة|::...
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2309
العمر : 30
المزاج : جيد
نقاط : 3867
شكر : 3
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة   السبت 12 فبراير 2011 - 21:44

عفوا اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sara
...::|مشرفة أقسام منتدى العلوم و الثقافة|::...
...::|مشرفة أقسام  منتدى العلوم و الثقافة|::...
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2083
العمر : 22
العمل/الترفيه : student
نقاط : 3057
شكر : 5
تاريخ التسجيل : 15/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: طلب مساعدة   الأحد 13 فبراير 2011 - 0:12

عفوا
ان شاء الله تستفيدي

_________________________________________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طلب مساعدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـديات الأوراس لكل الجزائريين و العرب :: التعليم في الجزائر :: الطلبات والبحوث الدراسية-
انتقل الى: